05 يونيو 2007

أحلام جمال عبد الناصر

عايز تعرف القيمة الحقيقية لأي حاجة بتحصل في مصر ؟؟
شوفها من خلال الناس

عايز تعرف بجد يعني إيه نجيب محفوظ ياخد نوبل 88 ؟ سيبك من كل الأفلام اللي اتخدت عن أدبه بعدها وكل الأقلام اللي اكتشفت فجأة إنه عظيم ، اعرف عن طريق الناس اللي مقرتش كلمة لنجيب محفوظ ..

عايز تعرف يعني إيه اتعدلنا مع هولندا في كاس العالم ؟؟ ترمي كل قناعاتك عن عدم جدوى الكرة جانباً وارمي معها كل كلام وذكريات مجدي عبد الغني على جنب وحس فرحة الناس اللي بتبان في الاستوديو لما الجون جه ..
عايز تعرف يعني إيه زويل ياخد نوبل 99 عن "الفيمتو ساكند" ؟؟ اسأل الناس اللي حتى متعرفش تنطق الكلمة على بعضها ..


وعايز تعرف يعني إيه أكتوبر ؟؟
شد السيفون على الضربة الجوية والمس نبض الناس اللي حسُّوا بروسهم اترفعت تاني ..

عايز تعرف يعني إيه نكسة 67 بجد ؟؟
امسك دموعك واتبعني




هحكيلكم حكاية ..
ممكن أعمل بناء رمزي ظريف عن البنت الفلاحة الفرعونية القبطية الحلوة اللي مبتكبرش وإن كان الحزن بيحني ضهرها لما قابلت فارسها على حصانه وخدها عليه وفضلوا يطيروا .. يقعوا شوية ويتكعبلوا شوية وحتى يدوسوا على حاجات حلوة في سكَّتهم .. لكن رحلة الطيران فضلت مستمرة لحد ما الحصان جناحه انكسر وشابت البنت الصبيَّة ورجع ضهرها محني بعد ما فارسها نزل من على الحصان يوم 5 يونيه 67 !

بس مفيش داعي لكل تلك السذاجات !
حكايتي ببساطة عن مصر وجمال عبد الناصر
..

عايز أنط على إنجازات ثورة يوليو اللي سمعنا عنها كتير .. واتخطى بقى الكلام عن ثورة يوليو الجبارة غير الآدمية اللي شبعنا منه .. واسيب صورة عبد الناصر الملاك في عيون أصحابها زي ما هيَّ .. وعبد الناصر الشيطان في عقول مُتَخيَّليها معززة مكرَّمة ، أنا عايز أتكلَّم عن عبد الناصر اللي شبك مع ( روح مصر ) وخلا كلمتها تنوَّر على مدار خمستاشر سنة ..

جوهر المشروع الناصري في نظري مكنش تصنيع وزراعة ونمو وبناء لمصر الحديثة على نسق محمد علي ، جوهر مشروع جمال عبد الناصر هو البني آدم ، أهل البلد اللي الراجل ده طلع منهم وكان أهم أحلامه إنه يقدر يخليهم ( أحسن ) ..
كان عارف إن الـ ( أحسن ) بالنسبة للمصري مش شوية أحجار وتماثيل .. ولا الأحسن بالنسبة هو رغيف عيش ولقمة هنيَّة .. صحيح دي حاجات مهمَّة لكن الأهم بالنسبة للمصري إنه يشعر بمعنى كلمة "مصر" اللي مش ممكن تكون إلاَّ بيه ..

عبد الناصر فهم إن إيمان مصر الحقيقي هو الإنسان .. وإن الإنسان عشان يكون لازم يشعر بكرامته وملكيته لأرضه .. لازم يشعر ويحس بدوره الحقيقي .. لازم يكون قادر إنه يحلم .. وقتها المعادلة بتتشابك : الإنسان اللي بيبني وطن .. والوطن اللي بيبني الإنسان ..

على مدار السنين الحلم كان واحد .. تقول الشفايف وتشوف العيون ، الحلم كان بيشكل أساس مرحلة والصمود والقدرة على المواجهة كان بيقوي القدرة على الحلم .. صورة عبد الناصر وصوته وهو بيقول "قم وارفع رأسك يا أخي أو وهو بيأمم القناة أو وهو بيتحدَّى كل القوى الاستعمارية في الوقت ده" كانت بتقولهم إن "الأغاني ممكنة" و"والحلم ممكن" وندى الأحلام أكيد هيسقي نبات الأيَّام ..

الحلم الجميل اللي عدَّى هوا .. إعلان الجمهورية والإصلاح الزراعي وتأميم القناة والوحدة مع سوريا والسد العالي .. الشعور بالأرض والوطن والانتماء ، كلمة مصر المنوَّرة واللي بتسمَّع العالم كله ..

وزي أي حلم لازم ينتهي .. انتهت أحلامنا .. أحلام جمال عبد الناصر يوم 5 يونيه 67 !

اللي انكسر وقتها مش بس شعورنا بالكرامة واللي ضاع مش بس حتة من أرضنا .. اللي انسكر وضاع كان حلم !


من وقتها العزيمة ضعفت والصوت أصبح مبحوح والحلم اللي انكسر جوانا اتبقى منه خيال بيجرحنا ، صورة جمال عبد الناصر اللي بتطلع في التلفزيون مبقتش تفرَّح الناس زي الأول .. ولا بقت بتقدر تديهم القوة والقدرة على الحلم .. الصوت الواثق اهتز والقلب الشاب اللي كان بيدَّي الحياة لبلد كاملة عجَّز فجأة ، والناس لو مقلتهاش بلسنها فيهيَ بتحاوطه باتهامات عيونهم ( انتَ السبب يا جمال ) .. مش بس عشان اتهزمنا ووقعنا ومن حقنا نسأل "انتَ كنت فين ؟" .. لكن عشان خليتنا نحلم لحد ما طلعنا فوق السحاب وبعدين نزلنا على جدور رقبتنا .. ربطت حلمنا بيك وقوتنا بوجودك عشان كده كان لازم نقع لما تبطل شفايفك تقول ..


( انتَ السبب يا جمال ) اللي كانت بتتقال كل لحظة على مدار تلات سنين .. ومات جمال عبد الناصر !
واتبقى الحلم المكسور .. وحيطان عمَّاله تخبَّي النور

مصر كان لازم تكون أقوى منك يا جمال .. كان لازم لما تقع انتَ هيَّ تفضل واقفة ، يمكن التاريخ بعدها ظلمها وظلمنا .. كان ممكن يدينا فرصة تانية زي الصين بعد رحيل "ماو تسي تونج" أو الهند بعد رحيل "جواهر نهرو" ..
بس مش عارف مين السبب "انتَ" ولا "إحنا" .. وإحنا إيه وانتَ إيه ؟؟

مفتكرش إن في وقت من تاريخنا بشعر فيه بالعجز والضعف والانكسار زي يونيه 67 ..

يمكن قلبي بيدمَّع لما بوصل للحظة وفاة عمر بن الخطَّاب أو قتل علي أو سقوط الأندلس أو سقوط الجيوش الإسلامية أمام أسوار فيينا .. في تاريخنا الإسلامي ، زي ما بيدمع لحظة قبول محمد علي لشروط الدول الأوربية وتحكمها في مصر أو عزل إسماعيل ووقف مشروعه النهضوي أو احتلال الدول العربية أواخر القرن التسعتاشر أو المؤامرة العالمية للاحتلال الصهيوني لفلسطين وحتى سقوطها المرير في 48 .. خلال تاريخنا المصري والعربي الحديث ..
لكن لمَّا بوصل لنكسة 67 .. باسمع صوت مصر وهيَّ بتعبَّط !

---

إحنا بنحب جمال عبد الناصر وبنفرح لما اسمه يتقال في مظاهرة أو نشوف صورته جوَّة أوضة في بيت لإنه بيمثَّل الحاجة الحلوة اللي جوانا اللي كانت بتعرف تحلم ودلوقتي مبتعرفش .. كلمة مصر اللي اتشكَّلت وقتها ومن ساعتها أصبحت سراب لدرجة إننا قرَّبنا ننساها ..


---

ومن زمن الانكسار .. اقروا الفتحة لأحمد عبد الله رزَّة وأحمد نبيل الهلالي وأروى صالح وعبد الحميد العليمي – اللي رحلوا كلهم في شهر الانكسار يونيه ! – ناس نضيفة اختلفت مع عبد الناصر وبعضهم اتعذَّب في عهده .. بس الأكيد إنهم فضلوا لآخر يوم شايلين في قلوبهم أحلام جمال عبد الناصر ..

الأحلام اللي إحنا مبقناش حتى قادرين نحلمها
وبيقع من وسطينا كل اللي بيشيلها في قلبه ..


مع كل فجر تندّي
تحت السحاب الوّردي
حقيقة الدم هاجمة
لازم تعيش المقاوّمة

هناك 15 تعليقًا:

مصرى يقول...

يمكن إنت رجعتني لحوار بيني و بين والدي اليساري إيام عبد الناصر و الناصري بعد يناير 77 و ما بيني اللي ماليش تودجه محدد
يمكن جوهر الحوار هو إني كنت باقول إن لما نتكلم عن عبد الناصر لازم نفرق بين عبد الناصر الشخص و عبد الناصر الأفكار و عبد الناصر النظام
عبد الناصر الشخص هو يمكن أول زعيم أز حتى الزعيم الوحيد اللي خرج من تراب مصر و فضل طول حياته مخلص للشعب المصري و كان يحظى بحب الشعب المصري حتى بعد 67
بالنسبة لعبد الناصر الأفكار اعتقد إني ماقدرش أناقش الأفكار القومية دلوقت عشان ماطولش عليك بس الحاجة بس اللي عايز أسجلها إن أزمة الفكر القومي ماهياش الفكر نفسه أد ما هي إرتباط الفكر القومي بأشخاص أو بمعنى أصح أنظمة زي نظام عبد الناصر في مصر و نظام البعث في سوريا
عبد الناصر النظام بصراحة بدون لف ولا دوران و بدون هجوم أو دفاع نظام عبد الناصر نظام ديكتاتوري لكن أرجع و أقول إن إنجازات التجربة الناصرية مش بس الإنجازات الصناعية و الزراعيو إن الفترة خلت الناس مؤمنة بفكرة واحدة يمكن حتى عايشين ليها
بالنسبة لخمسة يونية أعتقد إن خمسة يونية هزيمة عسكرية تصل إلى حد الكارثة لكن كان الناس عندها أمل بعدها و تلاحظ كده حتى من شعر الفترة دي
لكن أعتقد إن من أسوأ الكوارث في العالم العربي هي غزو العراق للكويت يمكن كلام غريب مش كده كان في نتيجتين مهمين أوي للحدث ده أولهم القضاء على أي أمل في وحدة عربية و النتيجة التانية فتح الباب للتدخل الأمريكي في المنطقة بعد ما كانت الساحة الدولية في الفترة دي خالية أمام أميركا بعد إنهيار الإتحاد السوفييتي

أعتذر للإطالة يا محمد و كمانا أعتذر لأني ماليش في السياسة أو في ناس تتكلم أحسن مني فيها بس أعتقد إن دي وجهة نظري

مصرى يقول...

توضيح بس لأن في بعض الناس بتفتكر إني باقلل من شأن هزيمة خمسة يونية لأ هي كارثة بكل المقاييس و باستغرب من بعض الإخوة الناصريين لما بيحاولوا يدافعوا أو يبرروا أو يقللوا من شأنها
لأن ماحدش يقدر ينكر مدى كارثيتها

صفصف مان يقول...

دانا كنت ناوى اغتت عليكم فى اليوم ده واقول كل سنة وانتوا طيبين


هههههههه



على فكرة ...
انا بحب عبدالناصر
حب انسانى اوووووى
مع مختلف معاه كتير اوووووووى
بس فيه ناس لو مافيش مفر غير انك تقتلهم
هتقتلهم وانت بتحبهم

الكلمة دى كبيرة
مش لدرجة القتل
انا اقصد انه فعلن حد جميل
حد كان نفسه
زى ماحنا كلنا نفسنا


المهم
علشان مابنش حد طيب

مش كان حبة الظباط دول عملوا زى موريتانيا

طبعن هتقول الحياة السياسية كانت مش عارف ايه








بس كان اداها للشيوعيين
:)



























كانوا هينضفونا







المهم بقى
علشان انا داخل النت من التليفون وطبعن سرعته ما تتعداش سرعة جدى فى المشى
هضطر امشى






















وذاكر يا محمد



ذاكر




سلام

مصرى يقول...

للأسف مضطر أعلن و أنا في كامل قواي العقلية يا نجيب مش عارف أقولها إزاي رغم إن إيدي مش مطاوعاني أكتب ( تنهيدة بأسى )

أنا متفق معاك في جزء من اللي إنت بتقوله
حبي لعبد الناصر حب إنساني كنموذج
و أكيد عبد الناصر النظام أقرب لي من النظامين اللي بعده

بس يا مصطفى لازم تاخد فدان مساحة تكتب فيه اللي إنت هاتقوله

محمد المصري يقول...


متجيش إلاَّ منك يا يحيى !
هو عموماً أنا كنت متوقَّع - ومش محتاجة ذكاء ! - إن الموضوع - زي أي موضوع عن عبد الناصر - هياخد المُنحنى ده ، وإن كنت توقَّعت إنها تيجي من مصطفى أو رامز الحقيقة يعني !

وبعدين تعالى هنا : انتَ مش كنت ناصري يا بني انتَ ؟؟ .. لأ ومن تلات أسابيع
عموماً - بيني وبينك - أنا مش مقتنع أصلاً إن في فكر ناصري .. نشأة الناصرية اللي كانت في منتصف السبعينات مكنتش على أساس فكري أو مشروع واضح أو نظرية اقتصاديَّة قد ما كانت رغبة الشباب والسياسيَّين في الوقت ده الحفاظ على المبادئ العامة اللي تخلخلت في الوقت ده ..
يعني إلى حَدًّ ما هو ارتباط برضه بـ ( أحلام جمال عبد الناصر ) بدون وجود آلية ومشروع واضح لتنفيذ تلك الأفكار - أو الأحلام - ..
وبالمناسبة الكلام ده قابل للتغيير في أي وقت من الأوقات اكتشف إني مكنتش فاهم أو رؤيتي كانت غلط ..
ودي مقدَّمَة كويَّسَة عشان أقول الحقيقة الظريفة اللي قلتها كتير "إني مش ناصري" .. وإن كُنت أزعم إني بحب عبد الناصر وفاهم جوهر مشروعه الحالم أكتر من كتير من الناصريَّين ..

--

مبدئيَّاً .. وبخصوص نقطة عبد الناصر الأفكار اللي انتَ اتكلمت عليه فأنا شايف إن اختصار أفكاره في فكرة القومية العربية هو اختزال مُخِل لهذه الأفكار ، القومية - زي باقي أساسيات المشروع - هيَ وسيلة لتحقيق هدف عبد الناصر الأساسي ، وهو في نظري - بدون محاولة للتفلسف - وطن بيبني إنسان .. وإنسان بيبني وطن ..
مصر زي ما أدرك كل الزعماء الحقيقيين على مر تاريخها هيَ أساس المنطقة دي من العالم .. بقوتها ونهوضها بينهض ما سُمِي حديثاً بالشرق الأوسط .. زي ما حصل مع التتار والصليبيين وفي عصر عبد الناصر نفسه بعد تحرير أغلب الدول العربية من الاستعمار الأجبني ، وفي حال ضعفها .. المنطقة دي بتُحتل وبتضعف وبتكون مطمع للغزاة .. زي ما حصا وقت تبعيتها للدولة العثمانية وضعفها اللي أدى لطمع ملوك أوربا في المنطقة دي وسبَّب احتلال لأغلبها على مدار القرن التسعتاشر ..
عبد الناصر أدرك ده فعلا ً.. وأدرك كمان إن شعور الإنسان المصري الحقيقي مرتبط بتلك المنطقة المحيطة عاطفياً - الشعور الإسلامي .. والعروبي فيما بعد - وده شيء من قبل عهد عبد الناصر نفسه .. لو قرينا تاريخنا كويَّس هنلاقي إن أغلب التبرُّعات والتنديدات بالاحتلالات الغربية لدول المغرب العربي مثلاً خرجت من مصر بشعور قومي بالانتماء ..
عشان كده القومية هيَ ( جزء ( من الحلم أو المشروع الناصري اللي بيحقق بيه هدفه الأهم وهو نهوض مصر كوطن .. والمصري كإنسان ..

بخصوص أزمة الفكر القومي فالموضوع فعلاً كبير .. بس عايز أأكد على حاجة وهي إن فكرة القومية نفسها - زي ما قلت فوق - ظهرت كضرورة تاريخية في بداية القرن العشرين قبل وجود عبد الناصر أو نظام البعث في سوريا أو العراق ، الأزمة اللي بتعانيها فكرة القومية حالياً ليها علاقة لحالة التفسخ الحقيقية اللي بنعيشها من غياب الانتماء وغياب المشروع الجامع - زي الاستقلال اللي جمعنا في بداية القرن اللي فات - ..

ده الجزء الأول من تعليقي على كلامك .. هروح أعمل شاي واجي أكمَّل ..
بس قبل ما امشي كان ليَّ تعليق على الكلمة اللي مبحبهاش بتاعة ( أنا مليش في السياسة ) .. مش هقول كلام إنشا بس ببساطة انتَ كحد مثقف - ببساطة وبدون تفخيم أو تعظيم - مهتم بالشأن العام .. يهمك أمر البلد دي وعندك رؤية - كاملة أو غير كاملة - اتجاه التاريخ والمستقبل .. هيَّ السياسة إيه غير كده ؟؟
ملكش دعوة في ناس تتكلم أحسن ولا متتكلمش .. أنا عايز أسمع صوتك انتَ حتى لو اختلفت معاه زي ما هو واضح :)

مش هعتذر عن الإطالة عشان البلوج بلوجنا والإطالة لسه جاية :D

بس أتمنَّى فعلاً لو حد هيكمل مناقشة يقرا الكلام كويَّس عشان مضطرش أعيده وانا عندي امتحانات ..

حد يشرب شاي معايا ؟؟

محمد المصري يقول...


من أعظم الحاجات في الدنيا كبَّاية شاي حلوة من إيدي وقت الشروق بعد ما اكون خلَّصت مذاكرة وباخد فترة نقاهة في الحديث عن عبد الناصر والناصرية مع ناس وراها امتحانات ..
هنروح في داهية الله يخرب بيوتكم :D

نيجي لفكرة عبد الناصر كنظام ديكتاتوري ..
أيوة فعلاً حضرتك عندك حق ، عبد الناصر نظام ديكتاتوري ، والظريف إنَّي لما بتكلم مع ناصريين بنفضل نشد ونرخي بس بقول الأسباب المنطقية اللي بتدعم الحقيقة دي .. وإن كنت دلوقتي هقول أسبابها ..

مش عايز كلامي يبان كتبرير .. مفيش نظام حكم أبداً من حقه ييجي على أحقية أي بني آدم في الحرية ولا يقتل ناس مخلصة ومنتمية للبلد زي الشهيد "شهدي عطية الشافعي" مثلاً ..
بس كلامي الجاي هو محاولة لوضع الموضوع في نصابه الصحيح ..

أي ثورة في الدنيا بتقوم بيكون كثيرين متربصين رغبة في كسب الثورة وجذبها لناحيتهم ..
الثورة في مصر قامت سنة 52 .. الوضع الاقتصادي زي الزفت .. والوضع السياسي قمة في الوساخة ، سيبكم من كلام الناس الهابلة بتاع كان في حرية قبل الثورة وكان في نظام ليبرالي .. كل ده كلام عبيط
قبل الثورة كان تناوب على الحكم ثلاث وزارات في ظرف عشرين يوم .. كل وزارة تيجي متعجبش الملك يقيلها أو تستقيل اعتراضاً على وضع معين ، أحزاب الأقلية في صراع دائم .. الاغتيالات شغالة على ودنة ، وضع من أسوأ ما يكون .. لدرجة تعديل معاد الثورة تلات سنين عشان الوضع الفاسد جداً ده ..

عبد الناصر جه في الوقت ده ، مش هقول الكلام الظريف - والعبيط - بتاع إن الشيوعيين كانوا شغالين لحساب روسيا والإخوان لحساب السعودية وعبد الناصر كان لازم ينضف البلد منهم .. ده كمان كلام ناس هابلة ..
فعلاً كان من أخطاء النظام القاتلة قتل الوضع السياسي بالشكل ده لكن مهم نراعي واحنا بنتكلم إننا بنتكلم سنة 2007 على مدونة انترنت عجبانا فكرة الحرية وبندوَّر عليها بالأساس ومش منتميين لأي مشروع خاص ببناء دولة وإنسان ، مشروع عبد الناصر كان كده ومن أجله ارتكب نظامه الأخطاء دي في وضع سياسي ملخبط تماماً ..

كان ممكن فعلاً نظام عبد الناصر يرسخ الفكر الديمقراطي في بداية الستينات بعد نجاح الثورة وتخطي مرحلة الخطر الداخلي والخارجي بنسبةٍ ما ، وده إحنا فشلنا فيه .. لكن ممكن نقول مثلاً إن اللي إحنا فشلنا نعمله في تمنتاشر سنة فشلت الثورة الصينية إنها تعمله في تلاتين سنة بقيادة ماو ..

اللي عايز أوصله إن دي فعلاً أخطاء أي ثورة .. بس مهم واحنا بنتكلم نفهم الوضع السياسي والتاريخي للثورة دي ، ثورة الصين الشعبية العظيمة اللي قامت سنة 49 وكانت من أنجح تجارب تطبيق الفكر الشيوعي على مستوى العالم قامت بما يسمى بالثورة الثقافية لمدة عشر سنين انتهكت فيها آدمية الصينين ومات مئات الآلاف ، مقدرش أدافع عن ده واقول إنه صح .. بس ميفعش أحكم على ثورة عظيمة أدت بالصين لإنها تكون دولة عظمى بعد كام عقد من خلال ده بس ..

ولو رجعت للبوست الأساسي يا يحيى هتلاقيني مدفعتش عن عبد الناصر اللي ليه أخطاء كتيرة كنظام .. لكن كنت بتكلم عن مشروعه وأحلامه اللي اتسقت مع روح بلد ..

بخصوص هزيمة يونيه فالحقيقة إنها مش هزيمة لإن مكنش في حرب أصلاً ، هي كانت علقة سُخنة جداً ، زي ما تقطع إيدين واحد وتجيبه قدام بلطجي كبير مدعَّم بالقوى العالمية الأكبر في الوقت ده ، وقتها هيكون الوضع "ضرب ضرب مفيش شتيمة ولا إيه " وده اللي حصل وقتها بعد ضرب قوة الدفاع الجوي في بداية الحرب ، فأصبح الوضع زي راجل ضخم واقف من فوق بيدوس على شوية نمل ..

ملحوظة سريعة : مقرتش شعر في الفترة دي بيستنهض الهمم وبيملك الأمل والإيمان إن الأرض هترجع إلا شعر فؤاد حدَّاد - على اعتبار إن كلام الأبنودي اتكتب كأغنية بالأساس - ، الهزيمة والألم وضياع الحلم وقتها كانوا أكبر من قدرة الكثيرين على المواجهة ، وده طبيعي في وضع ناس كانوا بيحلموا إنهم يحرروا القدس وفجأة يلاقوا أرضهم محتلة بفضيحة عسكرية زي دي ..

مش هتكلم عن غزو العراق للكويت عشان الموضوع كبير أوي أوي ..

بس مهم في النهاية أقولك إني سعيد بوجودك ومناقشتك واتمنَّى مكنش طوَّلت عليك ..

خد بالك من نفسك وركَّز في امتحاناتك ولو حابب ممكن نكمَّل المناقشة بس بعد يوم السبت بقى ..

محمد المصري يقول...


مصطفى

كنت هتقول "كل سنة وانتوا طيَّبين" على أساس إنَّك من كفَّار قريش ؟؟

مش هطوَّل عليك على اعتبار إن سرعة نتك متتعداش سرعة جدك في المشي - طب إيه اللي جابك طيَّب :D -

بس النقطة الحقيقية اللي عايز أتكلم فيها هي خصوصية الوضع في مصر عن الوضع في موريتانيا .. زي ما حضرتك قلت بالظبط : الوضع السياسي مش عارف إيه ..
وعلى فكرة تكرار بعض الكلام مش معناه إن ده غلط ، فعلاً الوضع السياسي مكنش يسمح أبداً بالمفهوم الحديث للديمقراطية .. انتَ بتضرب من أحزاب قديمة .. ومن استعمار خارجي عينه عليك .. ومن دولة بتحاول تمد مشروعها الاستيطاني من خلالك .. ومن خلافات بداخل الظبَّاط الأحرار نفسهم .. ومن بقايا الحقبة الملكية يهمها الوقت ده يرجع تاني .. ومن كتير من الخونة اللي مكنش عندهم مانع بالاستعانة بالغرب عشان ينطوا فوق الحكم ..
تفتكر الوضع ده كان يسمح لتطبيق النموذج الديقراطي اللي تم في موريتانيا بعد 18 شهر ؟؟

وبالمناسبة لو رجعت لموضوعي بتاع ( اليسار الشيوعي في مصر ) هتلاقيني بلوم نظام عبد الناصر على حالة الاضطهاد للشيوعيين بتوع الفترة دي في حالات الاعتقال الجماعية والتعذيب الوحشي اللي تم ، يعني أنا برضه مش بَبَرَّر لكن لما نيجي نتكلم سوا بيني وبينك من غير لف ودوران : كتير من شيوعيين الفترة دي مكنش عندهم مانع فعلاً بالاتصال مع الاتحاد السوفيتي عشان يركبوا حكم مصر ، زي ما في برضه كتير شرفاء وعظام جداً زي فؤاد حدَّاد وشهدي عطية وأحمد نبيل الهلالي ويوسف إدريس وغيرهم ..

ومرة تانية .. عبد الناصر مكنش استثناء .. ارجعوا لكل القادة العظام في الفترة دي هتلاقوا إن أغلبهم كان عندهم نزعة ديكتاتورية مع مشروع قومي موحَّد .. ممكن نتكلم عن كاسترو ونهرو وتيتو وماو ..

إحنا مكنَّاش استثناء وفشلنا في تحقيق حياة ديمقراطية في 18 سنة هو نفس فشل الصين أو يوغسلافيا أو الهند في تحقيق الديمقراطية دي في عهد زعماء ( لازم ) نحترمهم .. يمكن وقتها المفهوم الديمقراطي والحاجة الماسة لتحقيقها مكنش زي دلوقتي ، لكن أي كانت الأسباب : جمال عبد الناصر وثورة يوليو مش استثناء ..
وده برضه مش تبرير - عشان متفهمش غلط - ده محاولة للفهم مش أكتر ..

--

ورغم كل الرغي المُقَدَّس اللي فوق ده - واتمنَّى يكوَّن نقاش حقيقي وموضوعي - : بذاكر يا مصطفى متقلقش ، أنا بس في فترة نقاهة وراحة بقضَّيها معاكم :D
ربنا يسامحكم :D

محمد المصري يقول...


في ملحوظتين أخيرتين افتكرتهم :

هيكون ظريف في وضع زي ده خصوصاً مع فتح النقاش عن العهد الناصري إننا نسأل نخلَّي الانجازات الحقيقية والعظيمة جداً زي تأميم القناة وبناء السد العالي - اللي يُعتبر من أعظم المشروعات في القرن الماضي فعلاً - ونركَّز شوية على جزئية تأثير الثورة على حياة الناس ..

- معدل التنمية البشرية والاقتصادية قبل الثورة وبعدها
- نسبة البطالة والتعليم قبل الثورة وبعدها
- التخصيص الزراعي قبل الثورة وما بعد الإصلاح الزراعي - يكفي إن 12 ألف مصري كانوا بيملكوا ثُلث الأراضي الزراعية قبل ثورة يوليو !! -
- الوضع الصناعي اللي بيعتمد على نهج التكميلية اللي ميقلش - في نظري - عن مشروع محمد علي الصناعي النهضوي في القرن التسعتاشر

الأربع نقط دول بيكثَّفوا إلى حد ما الفكرة الأساسية اللي بتخلَّيني حاسس عبد الناصر ومتماهي مع أحلامه بالشكل ده ، فكرة الوطن اللي بيخلَّي البني آدم أحسن .. والبني آدم اللي بيخلَّي الوطن أحسن

النقطة التانية : في حد فيكم سمع الكلام وقرأ الفاتحة لرُزَّة ونبيل وأروى وعبد الحميد ؟؟
اسمعوا الكلام .. خصوصاً إن ذكرى أحمد عبد الله رُزَّة كانت إمبارح ..

الله يرحمهم جميعاً

والسلام ليسَ الختام ....
محمد المصـري

أنـــا حـــــــــرة يقول...

يااااه يا جمال
3 مشاهد مبقدرش ما اعيطش فيهم
خطاب التنحى بتاع جمال
وفاة جمال
وفاة عبد الحليم - احمد زكى - علاء ولى الدين

_____________-

عموما يعنى
جمال كان انسان أوى مع الشعب
و ده اللى مخليه عايش جوه القلوب
حتى قلوب الناس اللى مش بيحبوه

محمد المصري يقول...


الكومَّينت الأخير ده مُرِيح نفسيَّاً ..

مش واحد يقولَّي كان إداها للشيوعيَّين ! طب ما كان يدهنها بالاحمر أظرف :D

بس ممكن كمان تحطَّي جنازة سُعاد حُسني باعتبارها متسقة مع التلات جنازات اللي انتِ حطَّيتيهم ..

جمال كان إنسان أوي مع الناس .. صح ، مفتكرش إن في صورة شفتها بتعبَّر عن علاقة بين شعب وحاكم أصدق من صورته وهوَّ وسط الناس .. ومفتكرش إني شفت ناس متأثَّرة كده بوفاة زعيم زي ما حصل في جنازته ، ومفتكرش إني بفرح لما بشوف صورة حد متعلَّقَة في بيت أو محل زي ما بفرح لما بشوف صورة عبد الناصر أو حسن نصر الله أو جيفارا ..

الله يرحمك يا جمال

ميرسي يا ياسمين ع الكومَّينت المُريح بتاعك :)

عباس العبد يقول...

هو والدك الى كاتب التدوينة دى ولا ايه
يا عم الراجل مات
و بعدين انت عامل ايه فى الامتحانات
و كل شىء انكشفن و بان و لا لسه
روق نفسك كده بلا جمال بلا جمال

محمد المصري يقول...


أهو البوست الأخير ده غير مُريح على الإطلاق !

لا جديد تحت الشمس أو فوقَ التراب : عباس العبد هو عباس العبد

وبعدين إيه الصورة اللي انتَ حطيتها دي ؟؟ ، هيَّ الناس كلها فجأة اكتشفت مرتضى كاتوزيان ؟!

--

ما تيجي يا أحمد تشيل شوية بقى مش صاحبك ده ؟!

alzaher يقول...

أتفق مع صاحب التدوينة
"لازم تعيش المقاومة
وقد أضيف "لازم يعيس الحلم
:)

mano يقول...

www.goonflash.com

the best flash games on out site

arab girlscool يقول...

This is such a nice addition thanks!!!
شات صوتي شات صوتي
عرب كول
شات صوتي مغربي
دردشه صوتيه
انحراف كام
منتديات منتديات عرب كول